فيروس كورونا المستجد : اكتشفوا تدابيرنا الوقائية

 كل ما تحتاج معرفته للسفر في زمن كوفيد 19

تجند المكتب الوطني للمطارات لاسترجاع الثقة في سلسلة القيم والخدمات المتعلقة بقطاع النقل الجوي، عبر توفير تجربة سفر سليمة ومريحة تأخذ بعين الاعتبار وبصورة صارمة توصيات السلطات الصحية ببلادنا.

 البطـــــاقة الصـــــحية للمســـــافر

 التدابير الصحية لسفر آمن

 

      التباعد الاجتماعي، الكمامات والنظافة

 

نتطلع لكي يتمكن مسافرونا من السفر من جديد بدون قلق وبصورة مريحة. أولويتنا الأولى هي ضمان سلامة وصحة المسافرين والمستخدمين على حد سواء. نرجو منكم أن تتعاونوا معنا للحفاظ على التباعد الاجتماعي لحماية أنفسكم والآخرين.

  •  حافظو دائمًا على مسافة 1.5 متر بينكم وبين الآخرين. وضعنا علامات تشوير أرضية على مدى مساركم لتنظيم طوابير المسافرين ولضمان انسيابية الحركة بمختلف مرافق المطارات.

    

 

1

 

33

 

2

  •   لتمكينكم من المحافظة على التباعد الاجتماعي تم وضع حواجز أو واقيات بالأماكن التي تعرف تفاعلا بينكم وبين مستخدمي المطار (نقاط التسجيل، نقاط الاستعلام، قاعات الإركاب ونقاط المراقبة الأمنية بالمغادرة والوصول)..

44

6

  •   وضع الكمامات إجباري بمختلف مناطق المطار
  •   يتعين غسل وتعقيم الأيدي بانتظام. وضعنا موزعات السوائل المعقمة للاستعمال المجاني على مدى مساركم.

يمكنكم شراء الكمامات المعقمة والسوائل المطهرة ببعض المحلات التجارية التي تتواجد بالمطارات

 

     قياس درجة الحرارة عند الوصول
  •   نقوم بقياس درجة الحرارة لجميع المسافرين بواسطة الكاميرات الحرارية الموضوعة بمناطق الوصول.
  •   كما تم تجهيز مناطق أخرى بالمطار بكاميرات حرارية (مناطق الإنزال الدولي الداخلي والرحلات الجوية المواصلة) مما يمكن من المراقبة الاستباقية.
  •   تم تخصيص مسارات لإجلاء الحالات المشتبه في إصابتها ونقاط للعزل الصحي بالمغادرة والوصول بتنسيق مع وزارة الصحة.

 

14

  

12

 
     التعقيم والنظافة
  •   نسهر على تكثيف عمليات التنظيف والتعقيم على مستوى جميع المناطق المطارية بما فيها أوعية المراقبة الأمنية
  •   نقوم بتعقيم أمتعة المسافرين بواسطة الدخان المعقم بنقاط ولوج المسافرين ونقاط تسجيل وتسليم الأمتعة.

 

13

تساهم هذه التدابير لتجعل من الفضاء المطاري فضاء سليما من أجل سفر آمن.

يمكن أن تتغير هذه التدابير تبعا لتطور الوضعية الصحية لبلادنا

ONDA